الإثنين 09 ربيع الأول 1442 - 11:07 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 26-10-2020
تونس (يونا) - كشف الأستاذ في طب الأعصاب بمستشفى الرازي رياض قويدر، أن فقدان حاستي الشم والتذوق لدى المصابين بفيروس "كورونا"، التي تصيب 40 بالمئة من المصابين بهذا المرض في تونس، وفق دراسات علمية أولية، عادة ما تدل على أن إصابتهم خفيفة.
ورجح المختص، في تصريح لوكالة تونس أفريقيا للأنباء، فرضية أن يكون فقدان حاستي الشم والتذوق لدى المصاب بفيروس "كورونا" مردّه أن الفيروس لم يتمكن من التسرب إلى بقية أعضاء الجسم ووقع التصدي له في المسالك الهوائية العلوية للأنف.
وقال: "إن فقدان هاتين الحاستين يعني عادة أن الحرب بين فيروس كورونا والجسم حسمت على مستوى الأنف، حيث لم يتمكن هذا الفيروس من إيذاء بقية الأعضاء".
وحذر المختص مرضى فيروس كورونا الذين فقدوا حاستي الشم والتذوق، بالخصوص من استعمال الأدوية التي تكون في شكل بخاخات رذاذ الأنف دون وصفة طبية، لأنها من الممكن أن تساعد الفيروس على النزول إلى الصدر وإلحاق الضرر بأعضاء أخرى من الجسم.
(انتهى)
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي