الإثنين 09 ربيع الأول 1442 - 10:56 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 26-10-2020
طرابلس (يونا) - أعلنت الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة في ليبيا بالنيابة، ستيفاني وليامز، انطلاق المشاورات السياسية بين الفرقاء الليبيين ضمن عملية ملتقى الحوار السياسي الليبي، الذي سوف يبدأ أول اجتماعاته اليوم الاثنين (26 أكتوبر) عبر آلية الاتصال المرئي، وسينطلق اللقاء المباشر يوم 09 نوفمبر بتونس العاصمة.
يأتي استئناف ملتقى الحوار السياسي الليبي في وقت يسود فيه أمل غامر عقب التوقيع على اتفاق وقف دائم لإطلاق النار في جميع أرجاء ليبيا يوم 23 أكتوبر. كما أن الاجتماعات التشاورية مع العديد من الفرقاء الليبيين في الأشهر السابقة، سهلت إعادة إطلاق الملتقى السياسي الليبي.
ووجهت بعثة الأمم المتحدة الدعوة لـ 75 مشاركا من ربوع ليبيا يمثلون كافة أطياف المجتمع الليبي السياسية والاجتماعية، داعية إياهم إلى تحمل مسؤولياتهم أمام الشعب الليبي والانخراط بشكلٍ بناء وبحسن نية في المحادثات وأن يضعوا ليبيا والمصلحة العامة فوق كل الاعتبارات.
ويتيح اللقاء الأول لأعضاء ملتقى الحوار السياسي الليبي الاطلاع على آخر المستجدات في المسارات الاقتصادية والعسكرية ومسار حقوق الإنسان والقانون الدولي الإنساني، وكذلك سوف يستمعون إلى التوصيات التي نتجت إلى الآن عن الاجتماعات التي عقدتها الممثلة الخاصة للأمين العام مع ممثلين عن المجتمع الليبي من البلديات والنساء والشباب ومنظمات المجتمع المدني.
(انتهى)

 
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي