الأربعاء 04 ربيع الأول 1442 - 14:07 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 21-10-2020
جنيف (يونا) - أعلنت الممثلة الخاصة للأمين العام في ليبيا بالإنابة، ستيفاني وليامز، أن الأطراف الليبية المشاركة في محادثات اللجنة العسكرية المشتركة الليبية (5+5) الجارية في جنيف توصلت إلى اتفاق حول العديد من القضايا المهمة التي تؤثر بشكل مباشر على حياة ورفاهية الشعب الليبي.
وأوضحت ستيفاني وليامز، في بيان نشرته البعثة الأممية على موقعها الالكتروني، أن الوفدين الليبيين اتفقا بعد يومين من المحادثات المباشرة وجهاً لوجه على فتح الطرق والمعابر البرية التي تربط جميع مناطق ومدن ليبيا، وحركة الملاحة الجوية بين المدن الليبية لا سيما باتجاه مدينة سبها، العاصمة الإدارية للجنوب.
وأضافت: إن اللجنة اتفقت على ضرورة وضع حد للتحريض والتصعيد الإعلامي ووقف خطاب الكراهية، وحثت السلطات القضائية على ضرورة اتخاذ الإجراءات الرادعة التي تكفل مساءلة القنوات الإعلامية ومواقع التواصل الاجتماعي التي تبث خطاب الكراهية وتحرض على العنف، مع التأكيد على حماية حرية التعبير والتحدث. كما اتنفقت اللجنة على توجيه رسائل مباشرة إلى هذه القنوات والمنصات، بما فيها تلك التابعة لكلا الطرفين، بالامتناع عن بث أي محتوى يشكل تحريضاً على الكراهية.
وأشارت إلى اتفاق الطرفين على مواصلة دعم التهدئة الحالية على جبهات القتال وتعزيزها، والابتعاد عن التصعيد العسكري.
وفي ما يتعلق بمسألة استئناف إنتاج وتصدير النفط بشكلٍ تام، قالت الممثلة الخاصة للأمين العام في ليبيا بالإنابة: إن الطرفين اتفقا على تكليف آمري حرس المنشآت النفطية في المنطقتين الغربية والشرقية بالعمل مباشرة مع مندوب تعينه المؤسسة الوطنية للنفط، لتقديم توصيات بشأن إعادة هيكلة حرس المنشآت النفطية بما يكفل زيادة واستمرارية تدفق النفط.
وترتكز هذه الاتفاقات التي تم التوصل إليها في اليومين الماضيين إلى التوصيات التي اقترحتها اللجنة العسكرية والأمنية المشتركة التي اجتمعت الشهر الماضي في مدينة الغردقة بمصر.
وسيناقش الجانبان في اجتماعات اللجنة العسكرية الليبية المشتركة (5+5) اليوم مسألة الترتيبات المتعلقة بالمنطقة الوسطى في ليبيا، ما يمهد الطريق للتوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار.
(انتهى)
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي