الأحد 01 ربيع الأول 1442 - 14:37 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 18-10-2020
جدة (يونا) - احتفت الهيئة الدائمة المستقلة لحقوق الإنسان التابعة لمنظمة التعاون الإسلامي "باليوم الدولي لإنهاء الفقر -2020"، الذي يصادف الـ17 أكتوبر من كل عام.
وشددت الهيئة في بيان لها اليوم على ضرورة التعامل مع الفقر كشكل من أشكال الحرمان من التمتع بحقوق الإنسان الأساسية بدلا من اعتباره مجرد افتقار إلى الدخل أو إلى الموارد المالية اللازمة.
وأكدت على أهمية اعتماد نهج قائم على حقوق الإنسان في محاربة الفقر، وذلك على الأساس المنطقي بأن الفقراء ليسوا من ذوي "الاحتياجات" فحسب، بل أصحاب "حقوق وامتيازات"، ما يستلزم ضرورة احترام هذه الحقوق وحمايتها على النحو المطلوب، وذلك عملا بالمبادئ الإسلامية، والقانون الدولي لحقوق الإنسان والعهود الأخرى المعنية بحقوق الإنسان ذات الصلة.
وشددت الهيئة على المسؤولية الجماعية للمجتمع الدولي، فيما يتعلق بإيجاد بيئة مواتية للتمتع بحقوق الإنسان، وتحديدا في المجال الاقتصادي والاجتماعي لكل الأفراد، وعلى ضرورة استغلال مفهوم الحق في التنمية، باعتباره عنصرا أساسيا في بناء سياسة كفيلة بالقضاء على الفقر بجميع أشكاله وأبعاده. وتحقيقا لهذا الهدف، سلطت الهيئة الضوء على أهمية نقل التكنولوجيا والتعاون الدولي في عملية محورية بين العمل الإنساني والتنمية من أجل تحقيق السلام وحماية حقوق الإنسان للجميع.
وإذ تستذكر الهيئة اعتماد الإعلان الخاص بالحق في التنمية، باعتباره إنجازًا بارزًا في سبيل تحقيق وعد "التحرر من الخوف والفاقة" المكفول في العديد من الصكوك الدولية لحقوق الإنسان، فقد حثت المجتمع الدولي على ضرورة تعزير التعاون من أجل وضع اتفاقية ملزمة معنية بالحق في التنمية.
كما أشادت الهيئة بالاهتمام الذي تبديه منظمة التعاون الإسلامي في تكثيف الجهود المشتركة في محاربة الفقر، وخصوصا في إطار إعمال الحق في التنمية. داعية كافة ذات الدول الأعضاء إلى ضرورة مضاعفة جهودها من أجل وضع سياسات مبنية على مقاربة حقوق الإنسان ومرتكزة على الأفراد في مجال التنمية الاقتصادية والاجتماعية.
وأشارت الهيئة أنه يتعين على الدول الأعضاء لمنظمة التعاون الإسلامي بناء الاستراتيجيات والشراكات ذات الصلة على أساس القيم الإسلامية، بغية تعزيز الآليات والتدابير التي من شأنها أن تساعد على حل مشكلة الفقر بشكل شامل.
(انتهى)
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي