الأحد 01 ربيع الأول 1442 - 12:40 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 18-10-2020
مكة المكرمة (يونا) ـ دان الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي الدكتور محمد بن عبدالكريم العيسى، الحادث الإرهابي الذي شهدته العاصمة الفرنسية باريس أمس الأول، والمتمثل في قتل معلم بقطع رأسه في منطقة كونفلان سان أنورين، مؤكداً بأن الجريمة لا تمثل سوى النزعة الإرهابية الشريرة لفاعلها.
وأشار إلى أن ممارسات العنف والإرهاب مجرمة في كافة الشرائع السماوية ومصنفة في أعلى درجات الاعتداء الجنائي، ودعا إلى أهمية تظافر الجهود لملاحقة الإرهاب واستئصال شره، ومن ذلك هزيمة أيدولوجيته الفكرية المتطرفة المحفزة على جرائمه.
((انتهى))
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي