الأحد 24 صفر 1442 - 10:44 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 11-10-2020
الرباط (يونا) - قام الدكتور سالم بن محمد المالك، المدير العام لمنظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو)، بزيارة رسمية إلى المدينة العتيقة في أصيلة، تفقد خلالها عددا من المباني التاريخية، وأزقة المدينة وأحيائها، التي تعد أكبر متحف مفتوح بالمملكة المغربية.

وخلال الجولة، التي رافقه فيها ياسين إيصبويا، المنسق العام للمنتدى المتوسطي للشباب بالمغرب، عبر المدير العام للإيسيسكو عن إعجابه بالنموذج المتفرد الذي قدمته مدينة أصيلة وجعل منها وجهة للمثقفين والسياح من جميع أنحاء العالم، وما تزخر به المدينة من جداريات فنية راقية، وقصور ثقافية أصيلة بما فيه من كنوز فنية، وفضاءات مخصصة للرسم والنحت وغيرها من المجالات الإبداعية.
وتضمنت الزيارة الرسمية للدكتور المالك إلى أصيلة أيضا جولة في وسط المدينة وشوارعها وحدائقها، التي تحمل أسماء أبرز الأدباء وتضم أعمالًا ومنحوتات فنية، وكذلك مكتبة الأمير بندر بن سلطان، بمرافقها وقاعاتها المتميزة.

يذكر أن الزيارة الرسمية للمدير العام للإيسيسكو إلى مدينة أصيلة جاءت عقب مشاركته في افتتاح أعمال الدورة التدريبية "التخطيط الاستراتيجي من خلال الفرضيات في خدمة صناع القرار"، التي تعقدها منظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة، بالشراكة مع مؤسسة كونراد أديناور والمنتدى المتوسطي للشباب، لفائدة جمعيات ومؤسسات المجتمع المدني، وتستمر على مدى يومين بمركز الحسن الثاني للملتقيات الدولية بالمدينة، والتي شارك في افتتاحها محمد بن عيسى، رئيس جماعة أصيلة والأمين العام لمؤسسة منتدى أصيلة، وستيفن كروجر، مدير مؤسسة كونراد أديناور في المغرب.
(انتهى)
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي