الجمعة 22 صفر 1442 - 17:21 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 9-10-2020
باكو (يونا) - نفت أذربيجان أن يكون جيشها استهدف بالصواريخ كنيسة في شوشا، وهي مدينة تاريخية في إقليم ناغورني كاراباخ المحتل.
وقال مساعد الرئيس الاذربيجاني مدير قسم شؤون السياسة الخارجية بالديوان الرئاسي حكمت حاجييف، اليوم الجمعة، إن الحكومة الاذربيجانية تحترم شعور المسيحيين في جميع أنحاء العالم نافيا المعلومات التي نشرتها أرمينيا بأن "الجانب الأذربيجاني أطلق صاروخا على كنيسة في مدينة شوشا".
وأكد حاجييف، في بيان تلقى اتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي (يونا) نسخة منه، أن الجيش الأذربيجاني لا يستهدف الكنائس والمنشآت المدنية الأخرى، وأن ما قدمته أرمينيا بشأن الهجوم الصاروخي على الكنيسة "متناقض ومضلل".
وقال إن أرمينيا تريد التستر على سياستها لتدمير التراث المادي والثقافي للشعب الأذربيجاني في الأراضي المحتلة، وتدمير المساجد والمعالم الدينية، مؤكدا أنه "بمجرد تحرير الأراضي الاذربيجانية من الاحتلال ستتم إعادة جميع المعالم الثقافية والدينية التي تم تدميرها وتدنيسها من قبل الأرمن".
وأشار مساعد الرئيس الاذربيجاني إلى أن دولة أذربيجان قامت بترميم العديد من المعالم الدينية المسيحية في أجزاء كثيرة من العالم، بينها الفاتيكان.
(انتهى)
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي