الجمعة 22 صفر 1442 - 14:26 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 9-10-2020
جدة (يونا) - رحبت الأمانة العامة لمنظمة التعاون الإسلامي بالتفاهمات التي تم التوصل إليها في اختتام الحوار الليبي-الليبي الذي استضافته المملكة المغربية في مدينة بوزنيقة بين وفدي مجلس النواب والمجلس الأعلى للدولة الليبيين بشأن ضوابط وآليات ومعايير اختيار شاغلي المناصب القيادية للمؤسسات السيادية.
وقالت الأمانة العامة في بيان، إن هذه التفاهمات تمثل فرصة مهمة للمضي قدما في طريق الحوار من أجل تحقيق السلام والأمن والاستقرار في ليبيا وفي المنطقة. مثمنة جهود المملكة المغربية ودول الجوار والأمم المتحدة والشركاء الدوليين من أجل مساعدة الليبيين على التوصل إلى حل سياسي شامل يستجيب لتطلعات الشعب الليبي.
ودعت منظمة التعاون الإسلامي الليبيين إلى وضع مصلحة الشعب الليبي في المقام الأول، مشددة على ضرورة وقف التدخلات العسكرية الأجنبية. كما دعت المجتمع الدولي إلى دعم فرص التوصل إلى الحل السياسي المنشود.
​(انتهى)
oic
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي