الإثنين 18 صفر 1442 - 21:21 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 5-10-2020
رام الله (يونا) ـ شدد أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات، على أن مخالفة الدول العظمى للقانون الدولي كما تفعل إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترمب، تعتبر الخطر الحقيقي على الأمن والاستقرار في العالم.
وقال عريقات في تصريحات صحفية: إن ما تقوم به إدارة ترمب تجاه سلطة الاحتلال الاسرائيلي من محاولات لشرعنة الاستيطان والضم، وفرض الحقائق الاحتلالية على الأرض واعتماد مواقف إسرائيل كاملة، أدى إلى تدمير أي إمكانية لصناعة السلام الدائم والشامل والعادل استنادا للقانون الدولي والشرعية، وما الدول التي ترضخ لهذه الإملاءات والسياسات التي تحاول إدارة ترمب تكريسها وفرضها إلا جزء من منظومة مخالفة القانون الدولي، ومكافأة سلطة الاحتلال "إسرائيل".

للمزيد..https://www.wafa.ps/Pages/Details/10395
((انتهى))
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي