الجمعة 15 صفر 1442 - 19:15 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 2-10-2020
نيويورك (يونا) ـ أعلن مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية (أوتشا)، أن السودان يشهد كارثة إنسانية مزدوجة ناجمة عن السيول الغزيرة والتضخم المتزايد، ما أدى إلى زيادة عدد المحتاجين للمساعدة وارتفاع التكلفة المحلية للاستجابة لتلك الاحتياجات.
قال المتحدث باسم المكتب يانس لاركيه، للصحفيين في جنيف، اليوم الجمعة، إن أكثر من 860 ألف شخص تدمرت منازلهم أو تضررت بسبب الفيضانات، فيما لقي أكثر من 120 شخصا مصرعهم، وفقا للسلطات المحلية.
وأضاف: إن المدارس ومرافق الصحة والمياه والصرف الصحي تضررت أو أصابها الدمار خاصة في ولايات شمال دارفور والخرطوم وغرب دارفور وسنار.
((انتهى))
UN
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي