الخميس 14 صفر 1442 - 10:20 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 1-10-2020
نيويورك (يونا) - أكد الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، أن من المصلحة الذاتية الوطنية والاقتصادية لكل بلد، العمل معاً، لتوسيع نطاق الوصول إلى الاختبارات والعلاجات بشكل كبير، ودعم لقاح يكون منفعة عامة عالمية "لقاح للناس" متاح وبأسعار معقولة للجميع في كل مكان.
وقال غوتيريش، في كلمته خلال الحدث رفيع المستوى الذي عقد افتراضياً حول (معالجة كوفيد 19 معا من خلال مسرّع الإتاحة  ACT): إنه رغم الجهود الاستثنائية لاحتواء انتشارها، تواصل جائحة كوفيد -19 تدمير العالم، حيث فقد مليون شخص حياتهم بحلول هذا الأسبوع، مؤكداً أن مسرع الإتاحة ACT –  ومرفقه كوفاكس هو الوسيلة التي تمكننا من توفير لقاح للناس.
وأفاد الأمين العام للأمم المتحدة، أن المنظمات الصحية الدولية الرائدة في العالم ومعاهد البحوث والمؤسسات والشركات الخاصة تعمل ليلاً ونهاراً لإثبات نجاح هذا النموذج الفريد. مشيراً إلى أن المليارات الثلاثة التي تلقتها المبادرة كانت مهمة للغاية لبدء التشغيل، لكن "الآن نحن بحاجة إلى توسيع نطاق العمل وضمان أقصى قدر من الأثر - وهذا يتطلب 35 مليار دولار إضافية".
(انتهى)
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي