الأربعاء 28 محرم 1442 - 09:03 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 16-9-2020
نيويورك (يونا) - افتتحت بقاعة الجمعية العامة للأمم المتحدة بنيويورك، مساء أمس الثلاثاء، الدورة الـ75 للجمعية العامة للأمم المتحدة، بتأكيد رئيسها، السفير فولكان بوزكير، على أهمية العمل متعدد الأطراف في مواجهة التحديات الجماعية وعلى رأسها جائحة كورونا.
وتسلم السفير بوزكير مطرقة رئاسة الجمعية في ختام الدورة الرابعة والسبعين العامة من رئيسها البروفيسور تيجاني باندي، إيذانا بانطلاق الدورة الجديدة.
وتعهد بوزكير في خطابه في افتتاح الدورة الجديدة ببذل قصارى جهده لدعم وقيادة الاجتماعات رفيعة المستوى للاحتفال بالذكرى السنوية الخامسة والسبعين للأمم المتحدة؛ الذكرى السنوية الخامسة والعشرون للمؤتمر العالمي الرابع المعني بالمرأة؛ الاجتماع رفيع المستوى للاحتفال باليوم الدولي للإزالة الكاملة للأسلحة النووية والترويج لها، وقمة التنوع البيولوجي، بالإضافة إلى المناقشات العامة.
وقال بوزكير: إن الدورة الـ 75 ستشهد انعقاد جلستين خاصتين، واحدة حول كـوفيد-19، والثانية ستخصص لموضوع مكافحة الفساد.
من جانبه، أكد الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، على ضرورة مواصلة الاستجابة للتأثير الفوري لجائحة كورونا خلال تعزيز النظم الصحية ودعم التطوير والتوزيع العادل للعلاجات واللقاحات.
ودعا إلى الاستعداد لبناء انتعاش قوي، بناء على خطة عام 2030 واتفاقية باريس، مؤكدا أن الجمعية العامة ستواصل عملها عبر مجموعة كاملة من التحديات العالمية: السلام والأمن، ونزع السلاح، وحقوق الإنسان، والمساواة بين الجنسين، والتنمية المستدامة.
(انتهى)
UN
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي