الإثنين 26 محرم 1442 - 00:42 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 14-9-2020
الإسكندرية (يونا) ـ أكد الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي الشيخ الدكتور محمد بن عبد الكريم العيسى، أن القِيم الإنسانية المشتركة أصبحت أكثر حلاً لمعالجة قضايا المجتمع وفي مصلحة الجميع لتحقيق الاستقرار. مشددًا على أن ترسيخ البنية المجتمعية يسهم في تحقيق التلاحم بين شتى مكونات المجتمع، فضلا عن تعزيز القيم الثقافية والتربوية ومواجهة تحديات الهوية والإعلام.
جاء ذلك خلال مشاركته عبر تقنية "زووم" في أعمال المؤتمر الدولي الذي عقدته رابطة الجامعات الإسلامية بمحافظة الإسكندرية المصرية، الأحد، حول دور الجامعات في خدمة المجتمع وترسيخ القيم، بالتعاون مع رابطة العالم الإسلامي ووزارة الأوقاف وجامعة الأزهر ومكتبة الإسكندرية والمجلس الأعلى للجامعات الإسلامية، وبمشاركة نخبة من كبار علماء الأمة وكبار المتخصصين إضافة إلى ما يقرب من 50 باحثا من مصر والعالم الإسلامي.
وثمن الدكتور العيسى دور الجامعات في الارتقاء بدعم النهضة المجتمعية والعمل على تعزيز المشاركات الثقافية والدينية لتعزيز السلم العالمي، إضافة إلى تنمية التفكير بما يعزز قدرة الشباب على مواجهة الفكر المتطرف وتعزيز سبل الشراكة والتعاون بين الجامعات ومؤسسات العمل.
وأكد الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي، أهمية القيم الإسلامية والإنسانية وترسيخها في المجتمع لتعزيز ثقافة مسؤولية الشباب تجاه دورهم وسلوكهم الوطني. مشيرًا إلى دور الاعتدال بجامعة الملك عبد العزيز في المملكة العربية السعودية الذي يعتمد على نشر ثقافة الاعتدال في المجتمع السعودي وإنتاج المعرفة من خلال البرامج التعليمية والدراسات البحثية.
وأشار إلى أن رابطة العالم الإسلامي هي منظمة عالمية تعمل على إيضاح حقيقة الإسلام، وتعزيز التعاون مع الديانات والثقافات الأخرى، كما تحرص على مواجهة أفكار التطرف.
((انتهى))
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي