الخميس 22 محرم 1442 - 13:29 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 10-9-2020
الرباط (يونا) - شاركت منظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو) في الدورة الاستثنائية لمؤتمر الآثار والتراث الحضاري في الوطن العربي، الذي عقدته المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم (ألكسو) أمس، عبر تقنية الاتصال المرئي، بمشاركة مديري الآثار والتراث في الوطن العربي، وممثلي المنظمات العربية والإقليمية المتخصصة.
وتمحور المؤتمر حول اقتراح الاستراتيجيات والسياسات الكفيلة لمعالجة الأضرار والتحسب للتهديدات المحدقة بالتراث الثقافي وصونه وحسن توظيفه في منظومة التنمية الشاملة والمستدامة، وقد مثل الإيسيسكو فيه الدكتور عبد الإله بنعرفه، المستشار الثقافي للمدير العام، والدكتور أسامة النحاس، خبير التراث بقطاع الثقافة والاتصال.
واستعرض الدكتور بنعرفه، في كلمة الإيسيسكو خلال جلسات المؤتمر، جهود المنظمة في الحفاظ على التراث بالعالم الإسلامي، بعد بلورة رؤيتها واستراتيجية عملها الجديدة، وتحدث عن مركز التراث، الذي أنشأته الإيسيسكو للمساهمة في بناء قدرات أطر الدول الأعضاء والإشراف على إعداد البرامج والأنشطة ذات الصلة بالتراث وتنفيذها، حيث سيتولى المركز سكرتارية لجنة التراث في العالم الإسلامي، واللجنة العلمية المساعدة لها، وسيشرف على إدارة مرصد التراث وصندوق تمويل المشروعات التراثية.
ووجه الدعوة إلى كل المنظمات المعنية بقضايا التراث، وجهات الاختصاص، للتعاون والشراكة مع الإيسيسكو وتشبيك التجارب وتبادل الخبرات، لجعل التراث بمختلف عناصره أحد ركائز التنمية المستدامة، مؤكداً استعداد الإيسيسكو لوضع خبرتها الفنية والتقنية رهن إشارة جميع شركائها الإقليميين والدوليين.
(انتهى)
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي