الخميس 22 محرم 1442 - 11:57 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 10-9-2020
جوبا (يونا) - اختتم شورى المجلس الإسلامي بجمهورية جنوب السودان أعمال دورته الثانية للعام ٢٠٢٠م أمس الأربعاء، باعتماد التعديلات المقترحة على النظام الأساسي لشورى المجلس، ووضع الأسس والقواعد واللوائح التي تنظم أعماله.
وبحسب بيان تلقى اتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي (يونا) نسخة منه، ناقش شورى المجلس، خلال دورته التي استمرت خمسة أيام، علاقة الأمانة العامة مع بقية الولايات، وتوحيد قنوات جباية الزكوات والأوقاف الإسلامية بضوابط محددة، بالإضافة إلى تنظيم علاقة المجلس الإسلامي بالمنظمات الاسلامية العالمية والمحلية العاملة في جنوب السودان، وتكوين مجالس أمناء للمعاهد العلمية الإسلامية.

وتم خلال الدورة تكوين هيئة قيادة لمجلس الشورى بلجانها المتخصصة. كما أجاز الشورى وثيقة استراتيجية كخارطة عمل لعشر سنوات في الفترة من ٢٠٢٠ وحتى ٢٠٣٠م، وخطة عمل الأمانة العامة للعام الحالي.
وأوضح رئيس شورى المجلس الإسلامي الشيخ منير عوض سوميت، في كلمته بالمناسبة، أن الدورة الحالية لشورى المجلس أجاز حزمة من القوانين والخطط لتقييم ومراقبة أداء الأمانة العامة ومحاسبتها إذا انحرفت عن مسارها الصحيح.

من جهته، أكد الشيخ جمعة سعيد علي ضيف شرف، على وحدة صف المسلم ونبذ الخلافات من أجل تحقيق مقاصد الدين الإسلامي الحنيف، مشددا على ضرورة تنظيم الزكاة والأوقاف.
بدوره، قال الشيخ عبدالله برج، الأمين العام للمجلس الإسلامي: إن إجازة تعديلات النظام الأساسي ولوائح تنظيم الزكاة والأوقاف الإسلامية والوثيقة الاستراتيجية، تعين الأمانة العامة للمجلس الاسلامي لأداء مهامها بشكل منظم ومقنن.
(انتهى)
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي