الجمعة 8 صفر 1442 هـ
الثلاثاء 20 محرم 1442 - 09:58 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 8-9-2020
(يونا)
القاهرة(يونا) - تنظم رابطة الجامعات الإسلامية التي تتخذ من العاصمة المصرية القاهرة مقراً لها، يوم الأحد المقبل (13 سبتمبر الحالي) مؤتمرا دوليا افتراضيا تحت عنوان (دور الجامعات في خدمة المجتمع وترسيخ القيم)، بالتعاون مع رابطة العالم الإسلامي، ووزارة الأوقاف المصرية، وجامعتي الأزهر والإسكندرية، ومكتبة الإسكندرية، والمجلس العالمي للمجتمعات المسلمة، بمشاركة عالمية موسعة من الوزراء ورؤساء الجامعات وكبار علماء الأمة والمتخصصين، وذلك عبر تقنية برنامج Zoom.
وقال الأمين العام لرابطة الجامعات الإسلامية الدكتور أسامة العبد، في بيان صحفي (تلقى اتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي /يونا/ نسخة منه): إن المؤتمر يعقد برعاية الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي ورئيس رابطة الجامعات الإسلامية الشيخ الدكتور محمد بن عبد الكريم العيسى، وبمشاركة كل من وزير الأوقاف المصري الدكتور محمد مختار جمعة ومدير مكتبة الإسكندرية الدكتور مصطفى الفقي، ووزير الأوقاف والمقدسات الدينية الأردني السابق الدكتور عبد الناصر أبو البصل، ورئيس جامعة الأزهر الدكتور محمد المحرصاوي، ورئيس جامعة الإسكندرية الدكتور عصام الكردي والأمين العام للمجلس العالمي للمجتمعات المسلمة، محمد بشاري.
وأوضح الأمين العام لرابطة الجامعات الإسلامية أن المؤتمر يسعى إلى إبراز الدور المأمول للجامعات في خدمة المجتمعات العربية والإسلامية في شتى مجالات الحياة بعد أزمة كورونا، وتعزيز دور الجامعات في بناء منظومة القيم في المجتمعات وترسيخها من خلال البرامج والأنشطة، وإبراز القيم الدافعة للتقدم في الفكر الإسلامي وسبل تمكين الجامعات من تطبيقها في واقع الحياة.
وأضاف العبد: إن مناقشات المؤتمر ستدور في محورين أساسيين، حيث يتناول المحور الأول: (الدور المأمول للجامعات في خدمة المجتمع في ظل الواقع الجديد)، ويشمل: دور الجامعات في ترسيخ البنية المجتمعية وتحقيق التلاحم بين شتى مكونات المجتمع، وتعزيز الأمن الثقافي والتربوي ومواجهة تحديات الهوية والإعلام الجديد، ودور الجامعات في الارتقاء بالقطاع الاقتصادي ومواجهة التحديات والإسهام في تنمية المجتمع، وتطوير القطاع الطبي والإسهام في تلبية احتياجات المجتمع الطبية لاسيما أوقات الأزمات، ودورها المأمول في التركيز على المشتركات الثقافية والدينية لتعزيز السلام العالمي، ودورها في نقل التكنولوجيا الحديثة والفائقة وتوطينها وإنتاجها في العالم الإسلامي، وتنمية التفكير الناقد بما يعزز قدرة الشباب على تفنيد الشائعات ومواجهة الفكر المتطرف، وتعزيز الشراكة الحقيقية بين الجامعات ومؤسسات العمل والإنتاج، والأدوار الجديدة التي يجب أن تضطلع بها الجامعات في ظل تداعيات أزمة كورونا.
ويتضمن المحور الثاني: (الدور المأمول للجامعات في إحياء منظومة القيم وترسيخها في المجتمع)، ويشمل: القيم الإسلامية والإنسانية.. معانيها ومراميها وأهميتها الفائقة في الحياة، وواقع القيم وتطبيقاتها في برامج الجامعات الإسلامية ومناهجها وأنشطتها، وقيم البحث العلمي وتقاليده في ضوء القرآن والسنة، والقيم الدافعة للتقدم في الفكر الإسلامي، وسبل تمكين الجامعات من تفعيلها في المجتمع، ودور الجامعات وتعزيز ثقافة مسؤولية الشباب تجاه الوطن والمواطنين، وقيم المرحلة وأولويات عمل الجامعات في ظل الواقع الذي فرضته جائحة كورونا، وأثر تمثل القيم في العملية التربوية والتعليمية في جامعات العالم الإسلامي.
 ((انتهى))
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي