الأحد 26 ذو الحجة 1441 - 14:15 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 16-8-2020
نيويورك (يونا) - أعرب أمين عام الأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، عن قلقه البالغ، إزاء حالة ناقلة النفط صافر، الراسية قبالة سواحل محافظة الحديدة، إذ لم تتم صيانة الناقلة القديمة، تقريبا، منذ عام 2015.
وقال غوتيريش، في بيان له: إن أي تسرب نفطي كبير أو انفجار أو حريق قد يكون له عواقب بيئية وإنسانية وخيمة على اليمن والمنطقة.
وأشار إلى أن أي تسرب للنفط سيؤدي إلى إغلاق ميناء الحديدة، لعدة أشهر، ما سيؤدي إلى تفاقم الأزمة الاقتصادية الحادة أصلا في اليمن، ومنع ملايين الأشخاص من الحصول على الغذاء والسلع الأساسية الأخرى.
وحث الأمين العام على إزالة أي عقبات أمام الجهود اللازمة للتخفيف من المخاطر التي تشكلها ناقلة النفط، دون تأخير. داعيا إلى السماح لخبراء تقنيين مستقلين بالوصول، غير المشروط، إلى الناقلة لتقييم حالتها وإجراء أي إصلاحات أولية محتملة.
وأوضح: إن هذا التقييم الفني سيوفر أدلة علمية حاسمة للخطوات التالية التي يجب اتخاذها من أجل تجنب الكارثة.
(انتهى)
ص ج/ ح ص
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي