الأحد 26 ذو الحجة 1441 - 12:04 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 16-8-2020
الصورة من (سونا)
الخرطوم (يونا) - ناقش رئيس الوزراء السوداني الدكتور عبدالله حمدوك، مع نظيره المصري الدكتور مصطفى مدبولي، خلال مباحثات جرت أمس السبت في الخرطوم، قضية مشروع سد النهضة الإثيوبي.
وأكد الجانبان، في بيان مشترك في ختام الزيارة الرسمية التي قام بها رئيس الوزراء المصري إلى السودان، على ضرورة التفاوض للتوصل لاتفاق مُلزم حول ملء وتشغيل السد بما يحفظ حقوق ومصالح الدول الثلاث، استنادا لاتفاق إعلان المبادئ بالخرطوم لعام 2015، ومبدأ الاستخدام العادل والمنصف للمياه، وعدم إحداث ضرر ذي شأن، ومبادئ القانون الدولي ذات الصلة.
وشدد الطرفان على أهمية الاتفاق على آلية فاعلة وملزمة لتسوية النزاعات، وآلية للتنسيق بين الدول الثلاث بما يضمن سلامة تشغيل جميع المنشآت والمشاريع المائية التي تتأثر بالسد، وأكد الجانبان ضرورة عدم اتخاذ أي إجراءات أحادية قبل التوصل لاتفاق مُرض للأطراف الثلاثة.
وجدد الجانبان التزامهما بالمفاوضات باعتبارها السبيل الأمثل لتحقيق مصالح شعوب المنطقة، كما عبرا عن تطلعهما لنجاح المفاوضات الجارية تحت رعاية الاتحاد الافريقي.
كما تم الاتفاق خلال المباحثات على أهمية المضي قدماً في زيادة قدرة مشروع الربط الكهربائي بين البلدين من 70 ميجاوات وصولا إلى 300 ميجاوات، وتم الاتفاق على الالتزام بالإطار الزمني المحدد من جانب الفنيين للانتهاء من التجهيزات اللازمة للشبكة السودانية التي يعمل الجانب المصري على توفيرها.
(انتهى)
ص ج/ ح ص
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي