الأحد 26 ذو الحجة 1441 - 08:59 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 16-8-2020
الصورة من مركز الإعلام والاتصال بالايسيسكو
الرباط (يونا) - التقى الدكتور سالم بن محمد المالك، المدير العام لمنظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو)، يوم الخميس بمقر المنظمة في الرباط، محمد مولود محمد سالم، القائم بأعمال سفارة موريتانيا لدى المملكة المغربية، حيث تم بحث آفاق التعاون بين الإيسيسكو وموريتانيا في مجالات التربية والعلوم والثقافة.
وخلال اللقاء أشار الدكتور المالك إلى مجالات التعاون بين المنظمة وموريتانيا، خاصة في تسجيل التراث المادي وغير المادي على قائمة التراث في العالم الإسلامي. مشيرا إلى أن المدن القديمة الأربع بموريتانيا نالت حظا من عناية الإيسيسكو في هذا الإطار.
وأشار المدير العام إلى زيارته العام الماضي إلى موريتانيا، التي تضمنت لقاء الرئيس الموريتاني محمد ولد الشيخ الغزواني، ولقاءات مع كبار المسؤولين الموريتانيين، وذكر أهم البرامج والأنشطة التي تم الاتفاق على تنفيذها في موريتانيا، وتشمل دعم المحظرة، التي تعتبر إرثا كبيرا تنفرد به موريتانيا، والعمل على تسجيلها على قائمة التراث غير المادي في العالم الإسلامي.
واستعرض المالك المبادرات والبرامج والأنشطة التي قامت بها المنظمة خلال جائحة كوفيد 19، ومنها مبادرة "المجتمعات التي نريد"، التي تضمنت تقديم مساعدات إنسانية ودعما للمرأة والشباب ورواد الأعمال في عدد من الدول من بينها موريتانيا.
من جهته هنأ القائم بالأعمال الموريتاني الإيسيسكو على التطوير الذي تشهده، والهيكلة الجديدة، وأكد اهتمام بلاده بالتعاون مع المنظمة، ومساندة مبادراتها ورؤيتها الجديدة. منوها بأن زيارة المدير العام للإيسيسكو إلى موريتانيا كانت محل تقدير واهتمام من المسؤولين الموريتانيين، مؤكدا أهمية دعم الإيسيسكو للنهوض بالمحاظر، وإنشاء مركز لإعداد الدعاة المرشدين والأئمة، لمواجهة التطرف والغلو، ودعم التسامح والتعايش.
حضرت اللقاء من سفارة موريتانيا بالرباط حياتي ماموني المختار امبارك، المستشارة بالسفارة.
(انتهى)
ص ج/ ح ص
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي