الأربعاء 22 ذو الحجة 1441 - 12:13 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 12-8-2020
باريس (يونا) ـ أكدت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو) أنها ستتكفل بإعادة تأهيل المدارس المتضررة عقب تفجير بيروت الدامي (4 آب/أغسطس)، فضلا عن مساعدة القطاع التربوي على النهوض مجددا في المدينة المنكوبة.
وكان القطاع التربوي في العاصمة اللبنانية، بيروت، من أشد القطاعات تضررا، إذ أن الانفجار ألحق دمارا جزئيا أو شاملا بنحو 70 مدرسة حكومية و50 مدرسة خاصة في العاصمة وضواحيها.
وأفادت "اليونسكو"، في بيان صدر أمس الثلاثاء، بأن الدمار الذي لحق بالمرافق التعليمية يهدد بتعطيل العام الدراسي الجديد، وحرمان نحو 55 ألف طالب وطالبة من اللبنانيين وغير اللبنانيين من الحق في التعليم.
وكان مدير مكتب اليونسكو الإقليمي للتربية في الدول العربية الدكتور حمد بن سيف الهمامي، قد بحث مع مسؤولين لبنانيين احتياجات القطاع التربوي ما بعد الانفجار.
وقال: "إن إعادة تأهيل المدارس المتضررة من انفجار بيروت هو أحد الشروط الأساسية لضمان استمرار التعليم الابتدائي والثانوي، كما أنها تساهم في تحقيق الهدف الرابع من أهداف التنمية المستدامة، أي حصول الطلاب على التعليم الجيّد، المنصف والشامل للجميع، وذلك حتى في أوقات الأزمات".
((انتهى))
س ع/ ح ص
UN
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي