الجمعة 10 ذو الحجة 1441 - 10:04 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 31-7-2020
جدة (يونا) - احتفل المسلمون في معظم العالم الإسلامي، اليوم الجمعة، بعيد الأضحى المبارك، وسط إجراءات احترازية وتدابير صحية للوقاية من فيروس "كورونا الجديد" (كوفيد-19).
ففي المملكة العربية السعودية، أدى المصلون صباح اليوم صلاة عيد الأضحى المبارك في المسجد الحرام، وفي المسجد النبوي، وفي مختلف أنحاء المملكة، وسط أجواء آمنة مطمئنة مفعمة بالخشوع لله سبحانه وتعالى، ووفق منظومة من الإجراءات والتدابير الاحترازية لمنع انتشار وباء كورونا.
وأمّ المصلين في المسجد الحرام فضيلة إمام وخطيب المسجد الحرام الشيخ الدكتور عبدالله بن عواد الجهني الذي أوصى حجاج بيت الله بتقوى الله عز وجل في السر والنجوى.
وقال: "هذا يوم عيد الأضحى المبارك، يوم الحج الأكبر، يوم اكتمال الوحي وتمام نعمة الإسلام" فيه نزل قول الله تعالى ((اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الإسلام دينا))، مضيفا: إن من أفضل الطاعات ومن أعظم القربات عند الله القيام بفريضة الحج الذي هو خامس أركان الإسلام، وهو فرض على كل مسلم ومسلمة مع القدرة والاستطاعة، وهو يجمع بين العبادة البدنية والمادية، لذا كان فضله كبير وأجره عظيم قال صلى الله عليه وآله وسلم (والحج المبرور ليس له جزاء إلا الجنة).
وأشاد الشيخ الجهني بما ارتأت حكومة المملكة العربية السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود من إقامة فريضة الحج بأعداد محدودة حفاظًا على أمن وسلامة حجاج بيت الله الحرام، وذلك نظراً لم يمر به العالم من ظروف استثنائية هذا العام بانتشار جائحة كورونا وخطورة أعراضها، مبينًا أن هذا من مقاصد الشريعة الإسلامية بوجوب المحافظة على النفوس، مستشهدًا بقوله تعالى ((ولا تقتلوا أنفسكم)) وقوله تعالى ((ولا تلقوا بأيديكم إلى التهلكة إن الله كان بكم رحيما))، مؤكدًا أن قواعد الشريعة الإسلامية تدل على دفع الضرر قبل وقوعه، ورفعه بعد وقوعه أو التخفيف منه عملا بقول النبي صلى الله عليه وسلم (لا ضَرر ولا ضِرار).
(انتهى)
ص ج/ ح ص
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي