الخميس 09 ذو الحجة 1441 - 20:45 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 30-7-2020
نيويورك (يونا) ـ دعا سفير الجزائر وممثلها الدائم لدى الأمم المتحدة، سفيان ميموني، مجلس الأمن الدولي، إلى العمل على ايجاد حل سياسي شامل في ليبيا، وترقية "عمل ملموس ومتعدد الأطراف" لأجل مواجهة الأزمة في هذا البلد.
واستنكر الممثل الدائم للجزائر، خلال اجتماع افتراضي حول المشاورات غير الرسمية مع الدول المجاورة لليبيا والدول المعنية الأخرى، نظمته، يوم الثلاثاء، لجنة العقوبات التابعة لمجلس الأمن بالأمم المتحدة بشأن ليبيا، "قصور" المجلس في وقف "الانتهاكات المتكررة" للوائحه، لاسيما تلك المتعلقة بحظر الأسلحة.
وفي الوقت نفسه، دعا السفير ميموني الهيئة التنفيذية للأمم المتحدة إلى "وضع حد للتدخلات الأجنبية وإعادة تفعيل المسار السياسي"، مذكرا بالتداعيات الكبيرة للوضع في ليبيا على استقرار البلدان المجاورة.
وعلى هذا النحو، اعتبر الدبلوماسي أن العقوبات "لا ينبغي أن تكون غاية في حد ذاتها، بل ينبغي اعتبارها أداة أساسية لدعم المسار السياسي. وبالتالي وجب تطبيقها بالكامل  تحت طائلة فقدان كل المعنى والمصداقية".
((انتهى))
ح ص
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي