الأحد 05 ذو الحجة 1441 - 09:55 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 26-7-2020
القاهرة (يونا) ـــ جدد الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، التأكيد على ثوابت بلاده، بشأن (سد النهضة) الإثيوبي، خاصة فيما يتعلق ببلورة اتفاق قانوني "مكتمل الجوانب" بين الأطراف المعنية، حول قواعد ملء السد وتشغيله.
جاء ذلك خلال اتصال هاتفي تلقاه السيسي من رئيس جنوب افريقيا سيريل رامافوزا، الذي تتولى بلاده حالياً الرئاسة الدورية للاتحاد الافريقي، بحسب ما ذكر المتحدث باسم الرئاسة المصرية السفير بسام راضي.

وبحسب المتحدث باسم الرئاسة المصرية، فإن الرئيس السيسي أكد خلال الاتصال رفض أي عمل أو إجراء "أحادي الجانب" من شأنه "المساس بحقوق مصر" في مياه النيل، وأضاف المتحدث: إن رامافوزا أعرب من جانبه عن تطلعه لاستمرار التنسيق المكثف بين البلدين، بشأن قضية السد، وصولاً إلى اتفاق "عادل ومتوازن" لجميع الأطراف بشأن هذا الملف "الحيوي".
وأشار راضي إلى ان الاتصال تناول متابعة تطورات ملف (سد النهضة)، في إطار ما تم مناقشته خلال القمة الافريقية المصغرة، التي انعقدت الثلاثاء الماضي.
وتتخوف مصر من تأثير (سد النهضة)، الذي تبنيه إثيوبيا على النيل الأزرق على حصتها السنوية من مياه النيل البالغة 55.5 مليار متر مكعب، بينما يؤكد الجانب الإثيوبي أن السد لن يمثل خطراً على السودان ومصر.
ويقع (سد النهضة) على بعد 15 كيلومتراً من الحدود السودانية، وتبلغ سعته التخزينية 74 مليار متر مكعب، وينتظر أن يولد طاقة كهربائية تصل إلى نحو ستة آلاف ميغاواط.
(انتهى)
ص ج/ ح ص
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي