الخميس 02 ذو الحجة 1441 - 14:43 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 23-7-2020
الصورة من (الوكالة الوطنية للاعلام)
بيروت (يونا) - أكد الرئيس اللبناني ميشال عون، تمسك بلاده بقرار مجلس الأمن الدولي 1701. مشيرا إلى الدور الذي تلعبه فرنسا دائماً في إطار التجديد سنوياً للقوات الدولية العاملة في الجنوب "اليونيفيل".
وقال عون، خلال لقائه وزير الخارجية الفرنسي جان ايف لودريان، اليوم الخميس: إن الدعم الفرنسي للبنان أساسي في هذه المرحلة، وفي ذلك فائدة متبادلة للبلدين الصديقين.
وأضاف: إن لبنان يتطلع إلى مساعدة فرنسا في مسيرة الإصلاحات ومكافحة الفساد التي بدأها منذ بداية ولايته الرئاسية، ومن خلال سلسلة قرارات اتخذتها الحكومة اللبنانية في إطار الخطة التي وضعت للتعافي المالي والاقتصادي.
وأوضح: إن مسألة النازحين السوريين كبّدت لبنان خسائر تتجاوز 40 مليار دولار وفق المعطيات المتوافرة لدى المنظمات الدولية.
ووفق بيان صحفي صادر عن الرئاسة اللبنانية، قال الوزير الفرنسي خلال الاجتماع مع عون: إن باريس وضعت خطة لمساعدة المدارس الفرنسية في لبنان لمواجهة الأزمة الراهنة، وتشمل أكثر من أربعين مدرسة ستتلقى دعماً مالياً في إطار الدعم الذي تقدمه فرنسا للمدارس التي تدعمها في الشرق.
(انتهى)
ص ج/ ح ص
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي