الخميس 02 ذو الحجة 1441 - 08:49 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 23-7-2020
صورة ارشيفية
واشنطن (يونا) ـــ أعلنت القيادة العسكرية الأمريكية في إفريقيا (أفريكوم)، أمس الأربعاء، أنها شنّت أخيراً غارة جوية على مسلحين ينتمون لتنظيم (داعش) في الصومال.
وأوضحت القيادة، في بيان، أن الغارة جرى شنها بالتنسيق مع الحكومة الفيدرالية الصومالية، وذلك بعدما استهدف مسلحون تابعون لتنظيم (داعش) "قوات شريكة"، قرب منطقة (تيميرشي) الواقعة على بعد حوالي 140 كيلو متراً جنوب شرق مدينة (بوصاصو) المطلة على الساحل الجنوبي لخليج عدن.
وأضافت القيادة: إن التقييم الأولي، يفيد بأن الغارة التي نفذت الثلاثاء، أسفرت عن مقتل سبعة مسلحين من التنظيم. مشيرة إلى عدم سقوط قتلى أو جرحى من المدنيين.
وذكرت أن "الغارة الجوية عندما وقعت كانت القوات الأمريكية في المنطقة، من أجل تقديم المشورة ومساعدة القوات الصومالية والقوات الشريكة"، وقال نائب مدير العمليات في القيادة الجنرال ميغيل كاستيلانوس: "إننا نواصل ممارسة الضغط على الجماعات الإرهابية، ومساعدة شركائنا الصوماليين في عرقلة عمليات الجماعات الإرهابية، ونواصل دعمنا لتخليص الصومال من أمثال (داعش) وحركة (الشباب)".
وأكد البيان أن (أفريكوم) تواصل دعم حكومة الصومال، من خلال تقوية قواتها الأمنية، وتعزيز الأمن والاستقرار والازدهار الإقليمي، كما أنها تقوم في الوقت ذاته ببناء علاقات دائمة، وتحالفات استراتيجية في شرق إفريقيا، لمواجهة التحديات التي تلوح في الأفق.
(انتهى)
ص ج/ ح ص
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي