الخميس 18 ذو القعدة 1441 - 13:36 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 9-7-2020
عدن (يونا) - طالبت الحكومة اليمنية بتدخل عاجل من قبل المجتمع الدولي لوضع حد للانتهاكات التي ترتكبها ميليشيا الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران بحق المدنيين. ونددت رئاسة مجلس الوزراء في اليمن، بسلسلة الاعتداءات الإرهابية التي شهدتها مدينة مأرب، من قبل ميليشيا الحوثي الانقلابية، التي كان آخرها استهداف منازل الأهالي بحي الشركة السكني بمدينة مأرب الليلة الماضية بصاروخ بالستي.
وبحسب بيان نشرته رئاسة الوزراء على حسابها في تويتر، فإن القصف الحوثي أسفر عن إصابة ثلاثة أطفال وامرأة.
وفي السياق، قالت وزارة حقوق الانسان في الحكومة اليمنية: إن استهداف ميليشيا الحوثي للمدنيين والمناطق المأهولة بالصواريخ البالستية يعد تصعيداً خطيراً ويمثل انتهاكًا صارخا للقوانين والأعراف الدولية، وانتهاكا سافرا لقواعد القانون الدولي الإنساني، ويقوض جهود السلام التي ترعاها الأمم المتحدة، وتعد جريمة حرب.
وطالبت الوزارة في بيانه نشرته وكالة الأنباء اليمنية الرسمية، من المجتمع الدولي والمبعوث الأممي ومجلس الأمن والجامعة العربية ودول التحالف العربي والمنظمات الدولية المهتمة بحقوق الإنسان، توثيق هذه الجرائم والتدخل العاجل لوضع حد لهذه الجرائم البشعة التي ترتكبها الميليشيا بحق المواطنين التي لن تسقط بالتقادم، وفقا لما جاء في البيان.
(انتهى)
ص ج/ ح ص
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي