الخميس 04 ذو القعدة 1441 - 09:59 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 25-6-2020
بترا
عمان (يونا) - أكد وزير الخارجية وشؤون المغتربين الأردني أيمن الصفدي، أن "إسرائيل هي من تتحمل مسؤولية ما ينتج عن قرار ضم أراض فلسطينية من تداعيات صعبة ومؤلمة للجميع".
وأضاف الصفدي عبر برنامج "العاشرة" على القناة الأردنية مساء الأربعاء: إن تداعيات ضم إسرائيل لأراض فلسطينية ستكون "كبيرة وستقتل الأمل بالسلام، وسيكون لها انعكاسات تقلق الأردن"، مؤكدا وقوف الأردن إلى جانب الفلسطينيين والسلام العادل والشامل.
وقال: "نبذل كل ما نستطيعه من جهد لإيجاد أفق سياسي للتقدم للأمام وحماية مصالح الأردن، ونتخذ كل ما هو ضروري لحماية المصلحة الأردنية". لافتا إلى أن تنفيذ الضم يشكل "قتلا" لحل الدولتين وينسف كل الأسس التي قامت عليها العملية السلمية، وبالتالي حرمان كل شعوب المنطقة من حقها في العيش بأمن وسلام.
وأضاف: "بشكل واضح إن قتل حل الدولتين سيجعل خيار الدولة الواحدة حتميا وسيكون هناك تكريس لنظام التمييز العنصري وهو ما لا يقبل به العالم". مؤكدا موقف الأردن بأن "حل الدولتين الذي يضمن قيام دولة فلسطينية قابلة للحياة وعاصمتها القدس المحتلة على خطوط الرابع من حزيران 1967، هو السبيل الوحيد لتحقيق السلام، الذي يشكل ضرورة للأمن والاستقرار الإقليميين والدوليين".
وأشار وزير الخارجية إلى أننا "نقف على مفترق حاسم، فإما سلام يعيد الحقوق أو صراع طويل أليم وضرر على كل دول المنطقة"، موضحا أن تنفيذ الضم يعني أن إسرائيل اختارت الصراع بدل السلام العادل والشامل.
وبين الصفدي أن الموقف الدولي رافض برمته لقرار الضم، كونه يشكل خرقاً واضحا لقرارات الشرعية الدولية والقانون الدولي، وعدم جواز الاستيلاء على أراضي الغير بالقوة، كما سيشكل تنفيذه سابقة لا يمكن للعالم التعامل معها.
(انتهى)
ص ج/ ح ص
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي