السبت 07 شوال 1441 - 22:46 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 30-5-2020
القاهرة (يونا) - تلقى الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي اتصالاً هاتفياً، اليوم السبت، من الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، تناول العلاقات الثنائية بين البلدين، بالإضافة إلى استعراض تطورات عددٍ من الملفات الدولية والإقليمية، وفي مقدمتها الوضع في ليبيا.
وأفاد المتحدث باسم الرئاسة المصرية السفير بسام راضي في تصريح له بأن الرئيس السيسي أكد خلال الاتصال على موقف مصر الثابت تجاه الأزمة الليبية المتمثل في استعادة أركان ومؤسسات الدولة الوطنية الليبية، وإنهاء فوضى انتشار الجماعات الإجرامية والميليشيات الإرهابية، ومنح الأولية القصوى لمكافحة الإرهاب وتحقيق الاستقرار والأمن، ووضع حد للتدخلات الخارجية غير المشروعة في الشأن الليبي.
وأشار المتحدث إلى أن الرئيسين توافقا على ضرورة تكثيف التنسيق المشترك في الفترة المقبلة، وتأكيد الحرص الكامل على إنهاء الأزمة الليبية عبر التوصل لحل سياسي يمهد الطريق لعودة الأمن والاستقرار في ليبيا، لاسيما من خلال دعم المساعي الأممية ذات الصلة، وتنفيذ مخرجات مؤتمر برلين، ورفض أي تدخل خارجي في هذا الشأن.  
انتهى
ح ص
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي