الإثنين 23 جمادى الثانية 1441 - 09:52 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 17-2-2020
ميونخ (يونا) - أعلن وزير الخارجية الألماني هايكو ماس، أن رئاسة مجلس شؤون ليبيا ستكون وفق مبدأ التناوب، وأنه سيتم تسليم رئاسة المجلس لإيطاليا عقب انتهاء مؤتمر ميونيخ.
وقال الوزير خلال مؤتمر صحفي: "عقب انتهاء لقاء اليوم، الرئاسة في المجموعة ستكون بالتناوب"، وتابع: "اليوم نسلم هذه المهمة لإيطاليا، التي ستنظم اللقاء المقبل في روما في شهر مارس".
كما دعا وزير الخارجية الألماني إلى إشراك الاتحاد الأفريقي في حل النزاع في ليبيا لضمان تنفيذ حظر توريد الأسلحة، وقال "من الجيد إشراك الاتحاد الأفريقي في حل النزاع لأن الأمر متعلق بدولة أفريقية".
وأضاف: "الاتحاد الأفريقي سيكون له دور في ضمان تنفيذ حظر توريد الأسلحة، وقد يستضيف لجنة المتابعة الدولية فيما بعد".
من جهتها، حذرت نائبة المبعوث الأممي إلى ليبيا ستيفاني وليامز من خطر انتهاك القرار الأممي بفرض حظر للأسلحة على ليبيا، مؤكدة أن ليبيا لديها الآن أسلحة متطورة جدا، وأن هذا الأمر يهدد الأمن المحلي والدولي.
(انتهى)
ص ج/ ح ص
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي