الخميس 14 جمادى الأولى 1441 - 08:36 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 9-1-2020
جدة (يونا) - عقدت منظمة التعاون الإسلامي اجتماعاً على مستوى المندوبين الدائمين يوم الأربعاء (08 يناير 2020) بمقر الأمانة العامة للمنظمة بجدة لإطلاع الدول الأعضاء على فحوى الخطة الاستراتيجية لتنمية القطاعات الحيوية في القدس الشريف، والآليات المقترحة من دولة فلسطين لتنفيذها، وذلك في إطار متابعة تنفيذ القرارات الصادرة عن القمة الإسلامية الرابعة عشرة ومجلس وزراء الخارجية بهذا الخصوص.
وألقى الأمين العام المساعد لشؤون فلسطين والقدس السفير سمير بكر دياب، كلمة بالنيابة عن الأمين العام للمنظمة الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين، أكد فيها على تضامن المنظمة المستمر ووقوفها إلى جانب الشعب الفلسطيني قصد حماية مقدساته ونيل حقوقه المشروعة، بما في ذلك إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.
وأشار بأن هذا الاجتماع يجسد التزام المنظمة الثابت والمسؤولية المشتركة للدول الأعضاء تجاه دعم مدينة القدس.
كما نوّه الأمين العام المساعد بجهود المنظمة وتحركاتها السياسية إزاء القضية الفلسطينية. داعياً إلى الإسراع في وضع الخطة الاستراتيجية لتنمية مدينة القدس، التي تبنتها القمة الإسلامية ومجالس وزراء الخارجية المتعاقبة، موضع التنفيذ، وانتهاج مبادرات عملية تهدف لصون تراث مدينة القدس وهويتها العربية، الإسلامية والمسيحية، وحماية الأماكن المقدسة فيها، ودعم أهلها المرابطين، وتعزيز صمودهم وثباتهم في أرضهم، حتى تعود مدينة القدس منارة ومركز إشعاع حضاري كما كانت على مر العصور.
(انتهى)
ص ج/ ح ص
oic
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي