الإثنين 11 جمادى الأولى 1441 - 14:50 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 6-1-2020
جدة (يونا) - قدّم الدكتور أنيس باجركتاريفيتش، أستاذ القانون الدولي والدراسات الجيوسياسية العالمية في فيينا، محاضرة بعنوان: (الذكاء الاصطناعي - التحدّيات وفرص التنمية لدول منظمة التعاون الإسلامي)، وذلك في مقر الأمانة العامة لمنظمة التعاون الإسلامي بجدة، يوم الأحد (5 يناير 2020).
وقال الدكتور باجركتاريفيتش: إن الذكاء الاصطناعي يُعدّ موضوعاً فنيّاً، وقد أضحى مؤثراً جداً في حياة الناس اليومية. كما تطرق إلى أهمية الموقع الجغرافي للعالم الإسلامي الذي يحتل مركز العالم. لافتاً إلى أن منطقة العالم الإسلامي لم تتح لها فترات طويلة من الهدوء لكي تكتسب التكنولوجيا وتتطور، فيما استفادت أطراف العالم من هدوء لحقب زمنية طويلة مكّنها من اكتساب التكنولوجيا والتقدم والتأثير في العالم الإسلامي.
واستعرض المحاضر أبرز التحدّيات التي تواجه العالم الإسلامي، التي تمثلت في التهديدات النووية، والمناخية، والتكنولوجية، والسيبرانية، وفرص التنمية للدول الإسلامية، منوهاً في الوقت ذاته بقوة المعلومات التي تمثّل عملة الفضاء السيبراني ومحركه الأساسي، حيث دعا إلى ضرورة التحكّم في قدرة إنتاج وتوزيع المعلومات.
يذكر أن السفير علي قوطالي، مدير إدارة فلسطين والقدس بالأمانة العامة لمنظمة التعاون الإسلامي، كان قد قدّم السيرة الذاتية للدكتور أنيس باجركتاريفيتش، موضحا أنه عمل في السلك القانوني والدبلوماسي، وأن له خبرة واسعة في الشؤون الجيوسياسية، والقانون الدولي، والتنمية المستدامة، وله العديد من الكتب والمنشورات العلمية.
وتأتي هذه المحاضرة ضمن سلسلة الندوات والمحاضرات الفكرية التي تستضيفها المنظمة دورياً في مقرها بجدة.
(انتهى)
ص ج/ ح ص
oic
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي