الأحد 16 محرم 1441 هـ
الجمعة 08 ذو الحجة 1440 - 13:53 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 9-8-2019
مكة المكرمة (يونا) - تنقل وكالة الأنباء السعودية (واس) إلى متابعيها في كل أرجاء العالم رحلة الحج المباركة بكل تفاصيلها عبر الخبر، والتقرير، والاستطلاع، مدعومة بالصورة، والفيديو، والأنفوجرافيك، ضمن جهودها الإعلامية المتعددة لنقل رحلة ضيوف الرحمن في حج هذا العام 1440، بدءًا من مغادرة الحجاج بلدانهم إلى وصولهم إلى المملكة العربية السعودية، وزيارتهم المسجد النبوي، وصولاً إلى مكة المكرمة، والمشاعر المقدسة، لأداء نسكهم، إلى أن يعودوا إلى بلدانهم سالمين مأجورين بإذن الله تعالى.
وتخاطب (واس) العالم عبر موقعها الإلكتروني WWW.SPA.GOV.SA بست لغات هي: العربية، والإنجليزية، والفرنسية، والفارسية، والروسية، والصينية، إضافة إلى حساباتها المتعددة على شبكات التواصل الاجتماعي.
تأتي هذه الجهود في إطار توجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وولي عهده الأمين، بالعناية بضيوف الرحمن وتقديم كل الرعاية والخدمات لهم ليتموا نسكهم بسكينة وأمان واطمئنان.
وكان خادم الحرمين الشريفين قد هنأ قبل عدة أيام خلال ترؤسه جلسة مجلس الوزراء ضيوف الرحمن، قائلاً: أهنئ حجاج بيت الله الحرام من داخل المملكة وخارجها على ما منّ به عليهم من فضل القدوم للأراضي المقدسة، وأحمد الله على ما شرف به المملكة قيادة وشعباً من خدمة للحرمين الشريفين وقاصديهما من الحجاج والمعتمرين والزوار، وأسأل الله أن يعين الحجاج على أداء مناسك الحج ويتقبل منهم ويوفقهم للحج المبرور الذي ليس له جزاء إلا الجنة كما أخبر بذلك المصطفى صلى الله عليه وسلم.
كما اطمأن على اكتمال الاستعدادات التي وفرتها مختلف القطاعات لخدمة الحجاج وراحتهم في مكة المكرمة والمدينة المنورة وفي المشاعر المقدسة، ووجه جميع قطاعات الدولة بتقديم أرقى الخدمات لوفود الرحمن في سبيل هذا الشرف العظيم.
وكالة الأنباء السعودية (واس) واكبت هذا التوجه فأطلقت منذ وقت مبكر ثلاث أيقونات على موقعها الإلكتروني خصصت الأولى للبث الإخباري عن كل تفاصيل الحج، وتحركات ضيوف الرحمن، والثانية لبث صور فوتوغرافية تبرز مشاهد رحلة الحج، والثالثة "مبادرة طريق مكة".
تأتي هذه الخطوة ضمن جهود "واس" في إبراز ما تقدمه المملكة العربية السعودية للحجاج من خدمات إنسانية وأخرى تنموية تتعلق بالمشروعات الجبارة في الحرمين الشريفين والمشاعر المقدسة، وذلك بمتابعة من وزير الإعلام رئيس مجلس إدارة (واس) تركي بن عبدالله الشبانة الذي يحرص على نقل هذه الجهود إلى العالم عبر رسالة (واس) الإخبارية.
وجاء إنشاء هذه الأيقونات لتكون بمثابة نافذة واسعة يطل من خلالها العالم على مكة المكرمة والمدينة المنورة والمشاعر المقدسة لحظة بلحظة عبر طرح إعلامي متنوع يتمتع بالمصداقية والحس العالي في التقاط أدق تفاصيل الحج، وتحركات الحجيج، الأيقونة الأولى معنية ببث أخبار، وتقارير، وقصص خبرية عن الحج، مصحوبة بصور فوتوغرافية، ومقاطع فيديو، لتجعل المتلقي في محل الحدث أولاً بأول.
أما الأيقونة الثانية فهي أيقونة الصورة الفوتوغرافية ذات البعد العميق في رسالتها، وهي فكرة جرى استحداثها العام الماضي بحيث لا ترتبط بنص إخباري، بل تهتم بتقديم مشاهد بصرية مختلفة يتم التقاطها عبر عدسات مصوري (واس)، بوصفها ثقافة مؤثرة تسهم في زيادة نقل المشهد في الحج بكل جماليته سواءً على صعيد تحركات حجاج بيت الله الحرام أو من خلال المشروعات التنموية الضخمة التي هيأتها المملكة لخدمة الحجاج في الحرمين الشريفين والمشاعر المقدسة.
كما تهدف إلى استثمار الدور الفعّال الذي تؤديه الصورة في صنع محتوى بصري بخطوط دلالية تجعل منها وسيلة اتصال معبرة تنقل الرسالة الإعلامية عن الحج إلى المجتمعات كافة بمختلف الأطياف واللغات دون الحاجة للغة لفظية تترجم معناها، وقد وضعت "واس" رابطًا إلكترونيًا تتيح من خلاله إمكانية الاستفادة من نشر هذه الصور على نطاق واسع عبر الرابط: http://bit.ly/2KmTocf فيما تعمل الأيقونة الثالثة على نقل "مبادرة طريق مكة" التي انطلقت مطلع شهر ذي القعدة 1440هـ لتشمل خمس دول هي (ماليزيا ـ إندونيسيا ـ باكستان ـ بنجلاديش ـ تونس).
وتسخّر (واس) كل إمكاناتها عبر خطة إعلامية شاملة اعتمدها رئيس وكالة الأنباء السعودية الأستاذ عبدالله بن فهد الحسين، لينفذها 19 مكتبًا داخل المملكة وخارجها، لنقل رحلة الحج منذ لحظات توديع الحجاج في بلدانهم مرورًا بما يحظون به من رعاية واهتمام من الحكومة الرشيدة حتى عودتهم إلى بلدانهم.
وما أن اقترب موسم الحج حتى استنفرت (واس) طواقمها الإعلامية لمتابعة الحدث أولاً بأول، حيث شكلت فريقًا متكاملاً للعمل في مكة المكرمة والمشاعر المقدسة في: منى، وعرفات، ومزدلفة، يتكون من 70 محررًا، ومصورًا، وتقنيًا، وإداريًا، إضافة إلى مكاتب مكة المكرمة وجدة والمدينة المنورة، التي تتولى يوميًا نقل أداء الحجاج للركن الخامس من أركان الإسلام، بالخبر، والتقرير، والقصة الإنسانية، مع البيانات التي ترد من الجهات الحكومية العاملة في الحج، مصحوبة بالصور الفوتوغرافية، ومقاطع الفيديو التي توثق وجود هذه الحشود في أطهر بقاع الأرض، وما يقدم لهم من خدمات وتسهيلات تعظيمًا للحج.
ووفرت "واس" لفريق التحرير في المشاعر المقدسة كل الأجهزة الصحفية الحديثة التي تعزز من أداء دورهم الدؤوب على مدار 24 ساعة لنقل تحركات الحجاج، والخدمات المقدمة لهم، والتجهيزات المعدة لهم لتسهيل رحلة حجهم، مع نقل مشاعر الحجاج المفعمة بالإيمان عن الحج خاصة خلال فرحتهم بالوقوف بين يدي الله عز وجل في عرفة، مصحوبة بصور بالغة الأثر في نفس كل مسلم ومسلمة، وهم يتابعون إخوانهم في الحج يتضرعون للمولى عز وجل طلبًا للغفران والرحمة.
فيما يقوم فريق الإعلام الإلكتروني في (واس) بنقل هذه الصور المعبرة على حساباتها في: تويتر باللغات: العربية، الإنجليزية، الفرنسية، والفارسية، وفي الفيسبوك، والسناب شات، والإنستجرام، واليوتيوب، وفي التليغرام باللغة الفارسية.
وتقوم "واس" بالتوازي مع ما سبق من جهود بتعزيز التعاون الإعلامي خلال موسم حج هذا العام مع الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة، ووزارة الحج والعمرة، والمديرية العامة للدفاع المدني، ووزارة الصحة، وهيئة تطوير منطقة مكة المكرمة، من أجل نقل رسائلهم التوعوية لضيوف الرحمن باللغات الست التي تبث بها "واس"، ونقلها عبر موقعها الإلكتروني إلى متابعي الموقع من الأفراد، ووسائل الإعلام المحلية، والإقليمية، والدولية، فضلاً عن البث الدوري عبر حساباتها الرسمية على شبكات التواصل الاجتماعي.
وحرصت (واس) على المشاركة في معرض الصور التاريخية في مطار الملك عبدالعزيز بجدة الذي ينظم بالتعاون مع هيئة تطوير مكة المكرمة، وإمارة مكة المكرمة، ودارة الملك عبدالعزيز، ووزارة الحج والعمرة، والهيئة العامة للطيران المدني، ومدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية.
ويستعرض المعرض الذي يقام لأول مرة هذا العام صور منطقة المشاعر المقدسة من ناحية التاريخ، الحاضر، المستقبل وعروض فيديو لما كانت عليه في الماضي والآن.
وتعمل "واس" وفق منظومة عمل متناغم مع جهود الجهات الحكومية والخاصة المعنية بخدمة ضيوف الرحمن لنقلها للمتلقين أولاً بأول من أجل ضمان إيصال المعلومة لهم بكل مصداقية في وقتها، وتترجم إلى خمس لغات ليطلع عليها المهتمون بشؤون الحج من كل أنحاء العالم بكل وضوح.
وتفخر (واس) بنقلها لرحلة الحج إلى العالم، وتقديم خدماتها الإخبارية لجميع وسائل الإعلام المحلية والأجنبية عبر موقعها الإلكتروني، بوصفها منبرًا إعلاميًا موثوقًا في نقل كل ما يخص المشاعر المقدسة والحجاج من مختلف الجنسيات، وتتعاون واس في ذلك الجانب مع أجهزة وزارة الإعلام في تغطية هذا النسك العظيم التي تحرص على نقل الرسالة الإعلامية المتكاملة عن تحركات ضيوف الرحمن للمتابعين في العالم، واطلاعهم في الوقت ذاته على حجم المشروعات الكبيرة التي نفذتها المملكة التي لا تزال مستمرة في المشاعر المقدسة والحرمين الشريفين من أجل أن ينعم الحجاج والمعتمرون بأداء نسكهم بكل يسر وسهولة.
(انتهى)
ز ع/ ح ص
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي