الخميس 08 ذو القعدة 1440 - 13:02 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 11-7-2019
صورة أرشيفية - (الفرنسية)
بروكسل (يونا) - أكد الاتحاد الأوروبي اليوم الخميس، أن عمليات الإبادة الجماعية التي أفضت إلى مقتل أكثر من ثمانية آلاف شخص على أيدي القوات الصربية في مدينة (سربرنيتشا) خلال الحرب البوسنية تشكل لحظة سوداء في تاريخ أوروبا.
وقالت الممثلة العليا للسياسة الخارجية والأمنية بالاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني ومفوض الاتحاد الأوروبي لشؤون التوسيع وسياسة الجوار يوهانس هان في بيان مشترك بمناسبة ذكرى المذبحة "قلوبنا مع الضحايا وجميع من تضررت حياتهم بهذه الأحداث المأساوية".
وأضاف البيان "من واجبنا المشترك أن نتذكر دوما سربرنيتشا.. إنها واحدة من أحلك لحظات الإنسانية في التاريخ الأوروبي الحديث". وأشار البيان إلى أنه "لا يوجد مكان لخطابات التحريض أو الإنكار أو التحريف أو تمجيد مجرمي الحرب.. محاولات إعادة كتابة التاريخ في البوسنة والهرسك أو في أي مكان غير مقبولة".
ولفت إلى رغبة البوسنة والهرسك في الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي، مؤكدا أن الأولوية تتمثل في أن يعمل جميع القادة السياسيين في البلاد بنشاط من أجل تعزيز الحوار والاحترام.
وقال الاتحاد الأوروبي، إنه لا يزال ملتزما بدعم البوسنة والهرسك في إقامة مجتمع تسود فيه التعددية والعدالة والكرامة الإنسانية. وفي 11 يوليو 1995 فصلت قوات القائد السابق بجيش صرب البوسنة إبان الحرب راتكو ملاديتش آلاف الرجال والصبية عن النساء وأخذتهم بعيدا في حافلات أو سيرا على الأقدام لتقتلهم رميا بالرصاص خلال أيام في حادث وصف بأنه أسوأ عمل وحشي تشهده أوروبا منذ الحرب العالمية الثانية. 
(انتهى)
ز ع/ ح ص
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي