الخميس 17 شوال 1440 - 13:58 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 20-6-2019
وفا (ارشيف)
لندن (يونا) - أكد أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات، أن السلام يتحقق عبر إنهاء الاحتلال الإسرائيلي وإنجاز حق الشعب الفلسطيني في تقرير المصير وتجسيد سيادة دولة فلسطين على حدود 1967 وعاصمتها القدس الشرقية. داعياً الحكومة البريطانية إلى الاعتراف بدولة فلسطين.
وشدد عريقات، في كلمة ألقاها في المعهد الملكي للخدمات المتحدة لشؤون الأمن والدفاع في لندن، على ضرورة أن تلعب بريطانيا دوراً فاعلاً وملموساً في دفع العملية السياسية من خلال الاعتراف بدولة فلسطين، ودعم الخطوات السياسية والدبلوماسية الفلسطينية في المنابر الدولية، والتمسك بمبادئ القانون الدولي وحل الصراعات بالطرق الســــلمية، وعدم معارضة نشر قاعدة بيانات الأمم المتحدة للشركات العاملة مع المستوطنات الاستعمارية الإسرائيلية.
وأكد أن حل الصراع ينبغي أن يستند إلى مبدأ الأرض مقابل السلام. مشيدا بالدعم الذي تقدمه المملكة المتحدة لفلسطين من خلال دعمها لوكالة "الأونروا" وللسلطة الوطنية الفلسطينية.
وعقد عريقات لقاءً رسمياً مع وزير الدولة لشؤون الشرق الأوسط في الحكومة البريطانية أندرو موريسون، الذي أكد التزام المملكة المتحدة بحل الدولتين وبدعم فلسطين.
من جهة أخرى، قدّم أمين سر اللجنة التنفيذية عرضاً مفصلاً عن آخر التطورات السياسية وانتهاكات الاحتلال المخالفة لقواعد القانون الدولي في كلمة ألقاها أمام أعضاء من البرلمان البريطاني، في اللقاء الذي نظمته مجموعة فلسطين عن كل الأحزاب البريطانية ومجلس المحافظين للشرق الأوسط وأصدقاء فلسطين والشرق الأوسط في حزب العمال.
كما اجتمع ضمن زيارته مع مستشار رئيسة الوزراء للشؤون الخارجية كريستين تيرنر، وبأعضاء المعارضة البريطانية من حزب العمال، حيث التقى بزعيم المعارضة جيريمي كوربين ووزيرة الخارجية في حكومة الظل إميلي ثورنبيري.
وفي السياق ذاته، نظم مجلس التفاهم العربي البريطاني (كابو) حفل استقبال على شرف عريقات بحضور أعضاء في البرلمان البريطاني، والسلك الدبلوماسي، إضافة إلى أعضاء من الجالية الفلسطينية والعربية في بريطانيا.
ودعا عريقات مجلس التفاهم البريطاني العربي إلى توحيد الجهود من أجل إنقاذ حل الدولتين من خلال الاعتراف بدولة فلسطين.
يذكر أن عريقات يقوم بزيارة عمل للمملكة المتحدة، بعد أن اختارته جامعة اكسفورد لإلقاء الخطاب السنوي لاختتام العام الدراسي (جورج أنطونيوس)، وينفذ خلالها عدداً من الجولات الرسمية والأكاديمية نظمتها له سفارة فلسطين في بريطانيا لإيصال الموقف الرسمي الفلسطيني إلى الجهات الرسمية والمدنية والشعبية في بريطانيا ولتعزيز الرواية الفلسطينية في مواجهة الرواية الإسرائيلية.
(انتهى)
ص ج/ ح ص
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي