الأحد 16 محرم 1441 هـ
الخميس 18 رمضان 1440 - 15:04 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 23-5-2019
دبي (يونا) - شارك وفد من الهيئة الاتحادية للتنافسية والإحصاء في الإمارات العربية المتحدة، في فعاليات منتدى التصنيفات والمؤشرات الدولية الذي عقد في أوزبكستان مؤخراً، وذلك بدعوة من جمشيد كوتشكاروف نائب رئيس الوزراء وزير المالية في جمهورية أوزبكستان .
ترأس الوفد الرسمي الإماراتي عبد الله لوتاه المدير العام للهيئة الاتحادية للتنافسية والإحصاء حيث ألقى كلمة في الجلسة الافتتاحية حول "تجربة الإمارات العربية المتحدة في التصنيفات والمؤشرات الدولية" وشارك بعرض تقديمي في جلسة "التنافسية والابتكار" حيث ألقى الضوء على رحلة دولة الإمارات العربية المتحدة في تنفيذ استراتيجية التنافسية والارتقاء بتصنيفات المؤشرات العالمية.
وقال لوتاه: "نحن سعداء بمشاركة تجربة دولة الإمارات في مجالات التنافسية والإحصاء والبيانات مع الجهات الحكومية المعنية بهذه الملفات في جمهورية أوزبكستان، حيث تصب هذه المشاركة ضمن توجيهات القيادة الرشيدة في مشاركة التجارب الحكومية الناجحة لدولة الإمارات مع دول العالم وهذه التجارب الغنية تساعد الدول على توفير الوقت والجهد وتمكنها من بناء نموذجها الخاص في العمل الحكومي الذي يساعدها في تحقيق أهداف التنمية المستدامة 2030".
وضمن كلمته الأولى التي كانت بعنوان "تجربة الإمارات العربية المتحدة في التصنيفات والمؤشرات الدولية" سلط لوتاه الضوء على مراحل تطور تحسين القدرات التنافسية لدى الجهات الحكومية ومؤسسات القطاع الخاص في دولة الإمارات العربية المتحدة، وأشار إلى مشروع "التحدي رقم واحد" الذي انبثق من توجيهات الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي في العام 2013 وهدف التحدي إلى تحفيز الجهات الحكومية بحيث تحقق كل منها المركز الأول في مؤشر تنافسي واحد في مجال تخصصها وبشكل مستمر، وأشار لوتاه كيف أسهمت هذه المبادرات في نشر وترسيخ فكر التنافسية وتطوير آليات وأدوات مبتكرة تدعم التعاون والتنسيق بين الجهات الحكومية في الدولة من خلال الفرق التنفيذية لمؤشرات التنافسية.
وأوضح لوتاه في الجلسة التي حملت عنوان "التنافسية والابتكار" بأن توجّه الدولة نحو ترسيخ ثقافة وفكر الابتكار في بيئة العمل الحكومي شكلت المحرّك لانطلاق العديد من المبادرات الناجحة التي تنفذها الهيئة مع شركائها منها مبادرة سباق التنافسية 50×50 التي تهدف إلى ابتكار برنامج مسرعات خاص بـ 50 من مؤشرات التنافسية ذات الأهمية القصوى والعمل على الارتقاء بها وبحسب المنهجيات الخاصة باحتسابها، وذلك بشكل مسرع وخلال 50 يوم عمل. وأشار سعادته إلى مبادرات أخرى ومنها "السباق إلى المستقبل" و"المعسكر الرمضاني" وهي جميعاً تتضمن آليات مبتكرة تسهم في إعداد فرق العمل لاستشراف المستقبل بالاعتماد على إذكاء روح التنافسية فيما بينهم.
واستضاف المنتدى الذي نظمته وزارة المالية في جمهورية أوزبكستان أكثر من 200 مسؤول حكومي من كل من أوزبكستان وكازاخستان وأذربيجان وبحضور سعادة محمد حارب بالرصة المحيربي سفير الدولة لدى أوزبكستان وعدد من المسؤولين الحكوميين من دولة الإمارات وكذلك من القطاع الخاص، كما شارك في المنتدى مجموعة من المنظمات الإقليمية والدولية بما فيها مجموعة البنك الدولي وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي ومنظمة الأمن والتعاون في أوروبا وبنك التنمية الآسيوي وستاندرد آند بورز ووحدة البحوث الاقتصادية التابعة لمجلة "إيكونوميست" البريطانية ووكالة فيتش للتصنيف الائتماني.
وجاءت دعوة وفد الهيئة للمشاركة في المنتدى ضمن إطار اتفاقية الشراكة الاستراتيجية بين دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية أوزبكستان حيث قام قبلها وبفترة وجيزة وفد رفيع المستوى من جمهورية أوزبكستان بزيارة إلى دولة الإمارات برئاسة عديلبك إيساكوف نائب وزير المالية، ورافقه عدد من المسؤولين من وزارتي الاقتصاد والمالية والجهات الحكومية الأخرى في أوزبكستان، وذلك من أجل تعزيز جهود التعاون والعمل عن كثب لتطوير العمل الحكومي وبناء القدرات في مجالات التنافسية والإحصاء والتنمية المستدامة.
(انتهى)
ز ع/ ح ص 
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي