الأحد 16 محرم 1441 هـ
الإثنين 15 رمضان 1440 - 13:51 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 20-5-2019
وفا

رام الله (يونا) - قال رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية: "إن أي حل للصراع في فلسطين لن يكون إلا عبر الحلول السياسية المتعلقة بإنهاء الاحتلال، وإحقاق حقوق شعبنا الفلسطيني، المتمثلة في إقامة دولته المستقلة، ذات السيادة والقابلة للحياة على حدود عام 67 وعاصمتها القدس، وحق العودة للاجئين، استنادا إلى قرارات الشرعية الدولية والقانون الدولي".
وأشار اشتية إلى أن الأزمة المالية التي تعيشها السلطة الوطنية الفلسطينية اليوم هي نتاج الحرب المالية التي تُشن علينا؛ بهدف ابتزاز مواقف سياسية، ونحن لا نخضع للابتزاز، ولا نقايض حقوقنا الوطنية بالأموال.
وشدد على رفضه التام للإجراءات الإسرائيلية التعسفية المتعلقة باستمرار الاقتطاع من أموالنا المستحقة من المقاصة الضريبية. مطالبا إسرائيل بإعادة هذه الأموال كاملة غير منقوصة وإنشاء آلية دولية للتدقيق على الاقتطاعات، كما طالب المجتمع الدولي ورعاة الاتفاقات بالضغط على إسرائيل للإفراج عن كامل أموالنا.
(انتهى)
​ص ج/ ح ص

جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي