الخميس 14 رجب 1440 - 12:27 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 21-3-2019
بروكسل (يونا) ـ بدأت المشاورات بين المسؤولين الأوروبيين في بروكسل وعلى مستويات مختلفة، قبل الانعقاد الرسمي للقمة الأوروبية في وقت لاحق اليوم. وتخيم عليها بشكل رئيس إشكالية التعامل مع طلب رئيسة وزراء بريطانيا تيريزا ماي منح بلادها مهلة إضافية قبل الخروج من الاتحاد الأوروبي.
وتجرى الاتصالات بين السياسيين الأوروبيين حيث يجتمع المحافظون الأوروبيون من حول المستشارة الألمانية ميركل.
ويجتمع أعضاء العائلة الاشتراكية بدورهم مع رئيس حزب العمال البريطاني جيريمي كوربين الذي وصل إلى العاصمة البلجيكية للاجتماع مع كبير المفوضين الأوروبيين ميشيل بارنيه.
ويقول الاتحاد الأوروبي، إنه لن يمنح أي مهلة إضافية لبريطانيا إلا إذا تمكنت تيريزا ماي من تمرير صفقة خروج فعلية داخل مجلس العموم البريطاني، وهو أمر تخيم عليه العديد من الشكوك.
وتواجه الدول الأوروبية انقسامات في التعامل مع مطالب تريزا ماي حيث تلتزم فرنسا بموقف متشدد وتحظى بدعم المفوضية الأوروبية، فيما تبدي ألمانيا ذات المصالح الاقتصادية الضخمة في المملكة المتحدة ليونة نسبية وفق الدبلوماسيين.
((انتهى))
ح ص
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي