الثلاثاء 18 ربيع الثاني 1440 - 14:29 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 25-12-2018
جدة (يونا) – تنطلق غداً الأربعاء فعاليات معرض جدة الدولي للكتاب في دورته الرابعة بمشاركة واسعة من 400 دار نشر تنتمي لـ40 دولة، وعرض 180 ألف عنوان في مختلف مجالات المعرفة.
ومن المتوقع أن يحصد المعرض الذي سيستمر حتى الخامس من يناير المقبل أكثر من 50 ألف زائر يومياً.
ويضم البرنامج الثقافي للمعرض أكثر من 50 فعالية، وأكثر من 60 ورشة عمل في الفنون التشكيلية والتصوير الفوتوغرافي والخط العربي، و55 فيلما وثائقيا يحاكي الأسرة والطفل ويلامس السلوك التوعوي والتثقيفي.
وتشمل الفعاليات الثقافية للمعرض تنظيم عدة ندوات منها ندوة بعنوان: "الفعل الثقافي قوة ناعمة"، وأخرى بعنوان: "تطلعات مستقبلية لقراءة الطفل"، وثالثة بعنوان: "اقتصاديات المعرفة والفنون وفق رؤية 2030".
كما تشمل تنظيم محاضرة عن "مكتبات الحرمين بين الأثر والتاريخي والاستجابة للواقع" يلقيها إمام وخطيب الحرم المكي رئيس الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ عبدالرحمن السديس.
وسيحظى زوار المعرض بمشاهدة عدد من المسرحيات منها: مسرحية "ألف ليلة ونص"، والاستماع إلى أمسيات شعرية يحييها شعراء من المملكة، إضافة إلى حضور عروض متنوعة من الفلكلور الأردني واليمني والسوداني والباكستاني.
وأوضح المشرف العام على وكالة وزارة الإعلام للشؤون الثقافية عبدالله بن حسن الكناني أن المعرض يعزز مكانة المملكة لاحتضان الفعاليات الكبرى وتقديم الثقافة بأجمل صورها وأشكالها ووفق ما تحتضنه جدة من مقومات ومخزون ثقافي وإرث حضاري وتعزيز البيئة الثقافية بالمملكة.
 ولفت الكناني إلى مراعاة إدارة المعرض في نسخته هذا العام وبتوجيهات الأمير مشعل بن ماجد بن عبدالعزيز محافظ جدة رئيس اللجنة العليا لمعرض جدة الدولي للكتاب عنصر التجديد وتطوير المحتوى، حيث سيتم في نسخة هذا العام إشراك عدد من النحاتين المعروفين على مستوى المملكة ممن سيثرون هذه التظاهرة الثقافية بأعمالهم الفنية واللوحات المرسومة بأيديهم التي تحمل في طياتها معاني كثيرة تشرف عليها لجنة متخصصة من ذوي الخبرة والمعرفة في هذا المجال، التي سيتم عرضها داخل أجنحة المعرض وخارجه، على ضفاف البحر الأحمر معايشة للأجواء المفعمة بعليل الطبيعة وبما يناسب البيئة المعدة لذلك وبمواد مختلفة الأشكال والمعاني.
ونوه الكناني بمتابعة وزير الإعلام الدكتور عواد بن صالح العواد لإنجاح هذه التظاهرة الثقافية والحضارية التي تشهدها محافظة جدة التي تحظى بالتنويع والتجديد تلبية لتطلعات مختلف شرائح المجتمع ووفقاً للتطلعات والآمال التي تنشدها أهداف المعرض التي تراعي الإثراء المعرفي ونشر الوعي والمعرفة وتثقيف المجتمع بالكتاب بما يثري الحركة الفكرية والمعرفية والاهتمام بالأدب والمثقفين والاحتفاء بالكتاب والمهتمين به.
(انتهى)
ز ع/ ح ص
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي